مقابلاتأخبار الموقع

مقابلة مع أ/ محمد جراش صاحب جهاز Apple II

مقابلاتأخبار الموقع
التصميم من مبدعنا @iMoawya
التصميم من مبدعنا @iMoawya

كنا قد تشاركنا معكم على موقع عالم آبل قصة مختصرة عن ولادة شركة آبل في الأول من أبريل ١٩٧٦ بمناسبة مرور  ٣٩ عام على ولادة و تأسيس آبل وبعد أن وصلت التدوينة لمتابعي عالم آبل على شبكة تويتر وصلنا رد رائع لم نتوقعه!


اعلان





هذة التغريدة و التي كانت الأكثر تميزاً من بين المشاركات التي وصلتنا نظرا لقدم الجهاز و نوعيته و لاقت تفاعل كبير من قبل متابعينا، شجعتنا للتواصل مع الأستاذ محمد جراش والذي قمنا بإجراء اللقاء الأول معه و الذي نستهله و نستفتح به سلسلة ” #هواة_التفاحة ” .

في البداية نود أن نتعرف على محمد جراش كعاشق للتفاحة و مالك لجهاز  Apple II منذ عام ١٩٨٣ ؟

الإسم : محمد سعيد جراش

العمر: ٥٩

مجال العملمتخصص في تقنية وآمن المعلومات والتدريب والخدمات اللوجستيه

Apple iic

جهاز Apple II بدأ إنتاجه في ثاني أعوام الشركة في أبريل ١٩٧٧وصدرت له أكثر من نسخة محسنة ، حدثنا عن تفاصيل الجهاز الذي بحوزتك و ماهي مواصفاته ؟

Apple IIc

Memory 64K, I extended it to 128K.

HD 20MB,

Monitor Green 24 lines X 40 column, I extended it to 80 ,columns

External Floppy disk drive, 5 1/4″

Game joystick 

حدثنا عن قصة حصولك على هذا الجهاز؟ كيف سمعت به ؟ بكم إشتريته ؟ كيف حصلت عليه ؟صف لنا شعورك عند تشغيله لأول مرة؟ و بماذا كنت تستخدمه ؟

إشتريت الجهاز من محل بيع أجهزة آبل في ضاحية لوس انجلوس عام ١٩٨٣م، ويعتبر أول جهاز أمتلكه وكنت سعيدا جدا بإمتلاكه، و عندي خبرة سابقة في أجهزة الحاسب قبل سفري لأمريكا للدراسه لأنني درست البرمجة بلغة (Machine Language, Basic, Cobolولكن غالبها على الحاسبات الكبيرة Main frame في جامعة البترول على حسابي الخاص.

وقد كلفني حوالي 12000 ريال مع البرامج و الإكسسواراتوكان إستخدامي له بصفة عامه للبرمجة المستخدمة في ذلك الوقت وهي  لغة البيسك والمشين لانقوج والفورتران.

image2

سبب الإقتناء،

ذكرت أنك حصلت عليه في ١٩٨٣ رغم أن عمره ٦ سنوات حينها، في حين كانت هناك أجهزة حاسب آلي متوفرة بالسوق و لها تاريخها، لكن لماذا لم تختر سوى هذا الجهاز ؟ ما الدافع وراء شراء جهاز لشركة لم يتجاوز عمرها الستة سنوات و لا زالت في بدايتها؟

أجهزة آبل في ذلك الوقت كانت مشهورة جداً بجودتها وشكلها الجذاب وتوفر البرمجيات ولها نوادي نجتمع بشكل دوري، وكانت متنافسة مع أجهزة PC IBM أما الأجهزة الآخرى مثل Radio shack وغيرها فلم تكن بنفس الحضور.

الحياة التقنية في حينها

صف لنا كيف كانت الحياة في كاليفورنيا مع الثورات التقنية التاريخية حينها؟

اشتهرت كاليفورنيا بصناعة الرقائق الإلكترونية وقامت مصانعها حول وادي السليكون بلوس انجلوس وكانت شركة آي بي ام  IBM هي كبرى شركات الحاسبات الالية ويسمنوها (Big blue) تنافسها آبل في الحاسبات الشخصية PC وبدأت وقتها شركة ميكروسوفت في تصنيع بعض الرقائق الإلكترونية وبرمجيات التشغيل للـ PC.

ستيف جوبز

هل كان يحظى بشعبية كبيرة لدى العامة بسبب نجاحه وشخصيته الخاصة حينها؟ هل كانت هناك شخصيات أخرى من آبل في الواجهة ومعروفة لدى العامة؟

في أمريكا تهتم الناس بالتقنية و إستخداماتها أكثر من إهتماماتهم بالأشخاص مع أن ستيف جاء على رأس قائمة رواد تقنية الحاسبات الشخصية.

image1

العودة للتحفة الفنية

هل الجهاز يعمل وتقوم بتشغيله بين وقت وآخر حتى الآن؟

الجهاز يعمل بشكل جيد ولي فترة لم أستخدمه.

متى آخر مرة كنت تستخدمه فيها بإنتظام؟

على ما أذكر في عام 1988 وقد حولت إلى أجهزة آي بي إم (IBM PC xt/atلزنها أرخص و أنظمة مفتوحه وبرامجها متاحة.

ما هي أعلى قيمة عرضت عليك لشراء الجهاز ؟ ولماذا تحتفظ فيه بإهتمام حتى الآن؟

لم أعرضه للبيع حتى الآن، و أنوي بيعه عن طريق المزادات العالمية، وسبب إحتفاضي له لأنه أول جهاز أمتلكته وكتب عليه برامج وعايشته كثيرا وبسبب شكله الجذاب والمختلف عن أجهزة الشركات الاخرى.

هل يوجد تواصل الآن بينك و بين  شركة آبل بخصوص الجهاز من حيث الدعم الفني أو أي أمور أخرى متعلقة بالجهاز ؟ في حال لم يكن في فترة قريبة ، فمتى كان آخر تواصل لك معهم؟

لا أذكر.

image3

هل أنت حاليا من #هواة_التفاحة ؟ أو إقتنيت أجهزة آخرى بعده من آبل؟ ماهي؟  كيف تصف تجربتك معها و مقارنتها مع Apple II كلاً في عصره و زمانه؟

لدي آي فون 3 , 4 , 6+ و آيباد آير.

أنا من عشاقها والمعجبين بآجهزة ابل

كما تعلم أجهزة آبل تمتاز بالجودة العالية في الأداء و التصميم و الشكل, و أنظمتها تتوفر فيها الأمان و التكامل فيما بينها و تتعامل مع نظام تشغيل واحد في جميع الأجهزة.

هل منتجات الشركة الحالية تحدث زخم إعلامي كما كان يحدث في السابق أم العكس؟ وهل منتجاتها تستحق ذلك؟

بلا شك, أجهزة آبل مميزة و لها حضور إعلامي و شعبي كبير و أحدثت نقلها نوعية في التقنية و حددت مسار التقنية الحديثة, و قد إزداد الزخم الإعلامي أكثر بعد ظهور الآيفون.

هل من كلمة أخيرة تود إضافتها؟

 سعيد بتواصلي معكم و أشكر لكم اعطائي الفرصة للتعريف بنفسي

مع جزيل الشكر

محمد سعيد جراش

 

تويتر: msjarrash@

لينكد إن:  https://sa.linkedin.com/pub/mohammad-s-jarrash/28/938/a52

 

 

بدورنا نتقدم بجزيل الشكر للأستاذ محمد جراش على قبوله إجراء المقابلة، و نعتذر منه أشد الإعتذار على التأخير في نشرها نتيجة مرور الموقع في مرحلة تطوير انتقالية في الفترة السابقة.




الوسوم

رأي واحد على “مقابلة مع أ/ محمد جراش صاحب جهاز Apple II”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *