أخبار

آبل بدأت البحث عن مصانع لتزويدها برقاقات الشحن اللاسلكي لهواتف iPhone

أخبار

energous-wattup_-1500x844

تسعى شركة آبل في الفترة الحالية إلى الانتهاء من ميّزة الشحن اللاسلكي لتوفيرها في أجهزتها القادمة في عام 2017 حسبما ذكر موقع Economic Daily News الإخباري.


اعلان





وقال الموقع أن آبل بدأت البحث عن مصانع لتزويدها بالرقاقات اللازمة لإتمام عملية الشحن اللاسلكي لتضمينها في هواتف iPhone القادمة.

وبحسب المصدر فإن آبل دخلت في مُحادثات مع شركة MediaTek المُتخصصة في مجال تطوير الرقاقات والدارات الكهربائية، حيث حصلت آبل على نماذج لاختبارها قبل اعتمادها في التقنية الجديدة.

ولا يُعرف من التقرير فيما إذا كانت آبل تسعى إلى تضمين الميّزة بشكل افتراضي داخل أجهزتها القادمة، أو تضمينها داخل غطاء جديد على غرار غطاء الشحن الذي أطلقته قبل فترة.

وبحسب صحيفة DigiTimes فإن التقرير الصادر ذكر أن آبل ترغب في تجربة النماذج على مُلحقات خارجية لتفعيل الشحن اللاسلكي، لكن هذه لا يعني أنها لن تكون داخل أجهزة آبل الذكية القادمة.

وتتوفر حاليًا الكثير من الأجهزة التي تستخدم الشحن اللاسلكي مثل ساعة آبل Apple Watch، لكنها لا تدعم المدى البعيد ويجب أن يكون الجهاز مُلاصقًا لمصدر الشحن.

وأخّرت آبل إطلاق هذه الميّزة لأنها ترغب في تطوير تقنية تسمح بالشحن عن بُعد دون الحاجة إلى وضع الجهاز على قاعدة الشحن، أي أن الجهاز يُمكن أن يكون على بعد يصل إلى 15 قدم على الأكثر.

ومنذ بداية 2016 ذكرت التقارير أن آبل بدأت بالفعل محادثات وشراكات مع مصانع كبيرة في آسيا وأمريكا لتطوير نظام جديد للشحن اللاسلكي يُمكن أن يعمل دون مجال واسع جدًا.

كما وذكرت التقارير بعدها بفترة أن آبل دخلت في شراكة مع Energous وقامت بشراء بعض براءات الاختراع منها لاستخدامها في تقنية الشحن اللاسلكي الجديدة.

ومما يدعم الشائعات أيضًا أن آبل قامت بتعيين الكثير من المُهندسين المُختصين في مجال تطوير تقنيات الشحن اللاسلكي خلال الفترة الأخيرة، وهو ما يُعزز فرصة ظهور هذه التقنية في الأجهزة القادمة.

وأشار أكثر من مصدر إلى أن الشركة تسعى لتوفير ميّزات جديدة كُليًا في هاتفها القادم iPhone 8 – اسم تخيّلي للهاتف القادم عام 2017- فهي ستحتفل بمرور 10 سنوات كاملة على إطلاق iPhone لأول مرّة، وبالتالي تسعى إلى إطلاق هاتف ثوري من جديد.

المصدر




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *