أخبارساعة آبل

Bloomberg: آبل تعمل على تطبيقين لتتبع النوم ومستويات اللياقة عبر Apple Watch

أخبارساعة آبل

 

Nike Apple Watch Series 2

في تقرير نشرته وكالة Bloomberg ذكر أليكس ويب Alex Webb نقلا عن مصادره بأن آبل تعمل على تطبيقين أحدهما يساعد في تتبع النوم  Tracking Sleep بشكل أفضل، والتطبيق الآخر يقوم بقياس مستويات اللياقة من خلال قياس نبضات القلب بشكل أدق وأفضل وذلك بقياس الزمن المستغرق لانخفاض عدد النبضات من أعلى معدل لها Peak وصولا للمستويات الاعتيادية Rest.

تقوم آبل حاليًا بجمع البيانات الصحية من خلال جهاز iPhone أو من التطبيقات الصحية المختلفة وكذلك من الأجهزة الملحقة بـ iPhone وتقوم بتخزينها جميعًا في تطبيق صحتي (يمكنك الاطّلاع على نظرتنا الشاملة على تطبيق “صحتي”). ولكن التطبيق يقوم بمجرد عرض إحصائيات ورسوم بيانية فقط، وآبل تنوي جعل التطبيق متطورًا أكثر من خلال دراسته وتحليله لتلك الإحصائيات والأرقام وإظهارها في شكل نصائح وإرشادات للمستخدم.

HealthKit من التتبع إلى التشخيص

تهدف آبل لجعل حزمة البرمجيات HealthKit أداة تساعد في تحسين التشخيصات وذلك من خلال معالجة جانب التوافقية والذي يسمح بانتقال البيانات الطبية بين المستشفيات التي تستخدم قواعد بيانات مختلفة، ومن خلال التحليل السريع لتلك البيانات والخروج بنتائج بسيطة من تلك القواعد الضخمة وتقديمها للعاملين بالمجال الصحي في أبسط صورها.

من جهة أخرى ذكر ويب في تقريره بأن الرئيس التنفيذي لآبل تيم كوك Tim Cook يريد من آبل العمل بشكل أكبر على البرمجيات والخدمات التي تقدمها الشركة مما سيعزز من إيرادات الدخل لآبل من جهة ويجعل العملاء مرتبطين بأجهزة آبل بشكل وثيق من جهة أخرى. وتسعى آبل للسير بثورتها في المجال الصحي كما فعلت في مجال الموسيقى مع جهاز iPod وما لحقه من خدمات إضافية سابقًا تشمل متجر آيتونز iTunes Store وخدمة موسيقى آبل Apple Music.

الحل في Gliimpse

استحوذت آبل على شركة Gliimpse في بداية هذا العام، وهي شركة ناشئة تقوم ببناء تطبيق يعمل على سحب السجلات الطبية الإلكترونية من قواعد بيانات مختلفة وتخزينها في مكان واحد. وهذا يتوافق بشكل كامل مع النقطة الأولى التي ذكرها ويب في تقريره وهي سعي آبل للوصول لتلك المرحلة من التوافقية.

ورغم كل التحسينات في النسخة الثانية Apple Watch والمعروفة بـ Series 2، والتي تحتوي على مستقبل GPS ومقاومة للماء لتسمح بتتبع جميع الحركات والتمارين الرياضية بما فيها الجري والسباحة، وتعمل بنظام التشغيل watchOS 3 بكل ما فيه من مميزات والتي من ضمنها تطبيق التنفس، إلا أنها ما زالت بحاجة لمزيد من المستشعرات للحصول على معلومات صحية أكثر عن المستخدم لتستطيع المساهمة في النقطة الثانية التي ذكرها التقرير وهي التحليل.

فحاليًا يوجد تطبيق خاص بقياس نبضات القلب، ولكنه يقوم طوال اليوم بأخذ قياسات بناء على عامل الزمن، أي كل فترة زمنية ثابتة. وهذا ليس ذو أهمية في مجال اللياقة حيث يراد معرفة مدى لياقة القلب وقدرته على زيادة نبضاته أثناء التمارين لتلبية حاجة الجسم من الدم المؤكسد ومدى قدرته على العودة إلى معدله الطبيعي بمجرد انتهاء التمرين.

تحليل النوم Tracking Sleep

خاصية تحليل النوم هي الأخرى تمت إضافتها لنظام التشغيل watchOS 3 بالربط مع خاصية منبه النوم (تعرف على على خاصية وقت النوم Bedtimeالجديدة بنظام iOS 10. ولكن هذة الخاصية غير دقيقة جدًا في تحليل نومك، فهي تحدد موعد النوم والاستيقاظ فقط من خلال مستشعر الحركة. وللوصول إلى تحليل أدق للنوم فيجب توفر مستشعرات خاصة تتعرف على مراحل النوم الثلاثة وهي مرحلة حركة العين السريعة REM ومرحلة النوم الخفيف ومرحلة النوم العميق. للاستزادة عن موضوع تحليل النوم، يمكنك مطالعة مراجعتنا لجهاز تحليل النوم الذكي من Withings والذي يحاول تحليل النوم بشكل دقيق.

وتدور العديد من التقارير والإشاعات حول تضمين مستشعرات إضافية لقياس أمور مثل نسبة سكر الجلوكوز بالدم وضغط الدم ونسبة الأكسجين في الدم sPo2 في Apple Watch (كما سبق وذكرنا في الموضوع تقرير: مخططات آبل التطويرية القادمة لنظام الساعة). ولكن يبدو أن آبل لا تعتقد أن هذه الأمور ذات أهمية كبيرة لأنها تجد أن مقياس ضغط الدم ومقياس نسبة سكر الجلوكوز سوف يساعد نسبة محدودة من الأشخاص.

يجدر بالذكر أن إضافة أي مستشعرات إضافية تمس الصحة مثل مقياس ضغط الدم ومقياس نسبة سكر الجلوكوز بحاجة لموافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، والتي تضع معايير عالية جدًا بالنسبة لأجهزة القياس الطبية. أحد ما تطلبه FDA هو حصول تلك الأجهزة على بطاريات تدوم لفترات طويلة تكفي على الأقل ليوم كامل وهو الأمر الغير متوفر حاليًا في Apple Watch.

سنرى في قادم الأيام ما إذا كانت آبل ستستطيع أن تتجاوز عقبة البطارية ونجد مستشعرات طبية إضافية في الجيل القادم من Apple Watch، أم أنها ستكتفي بتطبيقات جديدة للنوم واللياقة لـ Apple Watch، وتطلق جهاز جديد بالكامل يحتوي على المستشعرات الجديدة كما ورد في تقرير: آبل تسعى لإطلاق جهاز جديد مرتبط بالصحة العام المقبل.

الوسوم

رأيان على “Bloomberg: آبل تعمل على تطبيقين لتتبع النوم ومستويات اللياقة عبر Apple Watch”

  1. عبدالهادي لا هنت جوالي ايفون 7 ونسيت الرقم السري ولا قدرت اشبكه عن طريق الايتونز عشان اسوي اعادة تهيئه ولا اعرف كيف اوصل للأيتونز الحين مع العلم الجوال مشغل عليه الاي كلاود حقي واعرف الايميل و الرقم السوي لكن رمز الدخول نسيته وش الحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.