منوعات

سامسونج تسحب جميع أجهزة جالاكسي نوت 7 من الأسواق العالمية

منوعات

جالاكسي نوت

يبدو أننا لن نرى مُنتجًا تقنيًا كاملًا  أبدًا وخالي من المشاكل، فجهاز شركة سامسونج الأخير جالاكسي نوت 7 حصل على الإشادة من مُعظم النقّاد حول العالم بفضل التقنيات التي قدّمها، لكن الشركة الكورية الجنوبية أعلنت اليوم سحب جميع القطع من الأسواق في خطوة مفاجئة ونادرة لجهاز يصنف من الأجهزة الراقية High-End ومنافساً للآيفون الجهاز الأكثر مبيعاً في هذا التصنيف.


اعلان





قرار سامسونج لسحب جميع أجهزة نوت 7 يأتي للتحقيق بمشاكل الانفجار التي لحقت بأكثر من 30 قطعة من الجهاز في أماكن مُتفرّقة حول العالم أكثرها في الولايات المُتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية.

وقالت الشركة إنها استلمت مجموعة من الشكاوي حول هذه المُشكلة في جالاكسي نوت 7 الذي أُطلق يوم 19 أغسطس/آب. وأضافت أن مصدر المُشكلة هو خلايا البطارية بنسبة كبيرة جدًا.

وطمأنت سامسونج مُستخدمي نوت 7 حيث قالت أن جميع المُستخدمين الحاليين بإمكانهم استبدال أجهزتهم الحالية بأجهزة جديدة بعد فترة من الزمن، دون الكشف عن المزيد من التفاصيل حول آلية الاستبدال حتى هذه اللحظة.

وذكر موقع AppleInsider أنه تواصل مع أحد فروع شركة AT&T الأمريكية للاتصالات للاستفسار عن المُشكلة وطريقة استبدال الجهاز، إلا أن الشركة أكدت أنها لا تمتلك أي جهاز في مخازنها ولم تستلم حتى هذه اللحظة تفاصيل عملية الاستبدال.

ولا تُعتبر شركة سامسونج الوحيدة التي عانت من مشاكل في أحد أجهزتها الرائدة، فشركة آبل تعرّضت عام 2015 إلى مُشكلة في هواتف آيفون 6 بلس، حيث اشتكى البعض من مشاكل في الكاميرا، وهو ما دفعها لإطلاق برنامجًا لاستبدال الأجهزة مجانًا لأي مُستخدم عانى من ظهور الصور بشكل غير واضح.

ومع بداية العام الجاري استلمت شركة آبل أيضًا بلاغًا باحتراق أحد هواتف آيفون 6 بلس بعض وضعه على الشاحن، مما دفع الشركة لاستبدال الهاتف أيضًا والتحقيق في الأسباب التي أدت إلى هذه الحادثة.

وبشكل عام ترتفع درجة حرارة الأجهزة أثناء وصلها بالشاحن خصوصًا إذا ما كان الشاحن ووصلة الشحن غير أصليين، ولهذا السبب يُنصح دائمًا باستخدام المُلحقات الأصلية فقط لتجنّب حدوث مشاكل من هذا النوع.

ولا تُعتبر مشكلة انفجار جالاكسي نوت 7 هي الوحيدة التي تم الإبلاغ عنها، فبعض المصادر على الإنترنت نشرت سهولة خدش شاشة الجهاز على الرغم من استخدام زجاج جوريلا 5 المقاوم للخدوش بنسبة عالية.

المصدر

لا معلومات حتى الآن عن الوضع في المنطقة العربية، لكن يتوقع أن يطلق الوكلاء/وزارات التجارة استدعاءً لجميع الأجهزة قريباً.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *