أخبار

مجلس الوزراء الأيرلندي ينضم إلى آبل ضد قرار المفوضية الأوروبية

أخبار

آبل

أعلن مجلس الوزراء الأيرلندي أنه يقف في صف آبل ضد قرار تغريمها بمبلغ 15 مليار دولار أمريكي بعد اتهام المفوضية الأوروبية لها بالتهرب الضريبي في أيرلندا.


اعلان





وقال وزير الموارد المالية الأيرلندي Michael Noonan إن أيرلندا تقف في وجه أي قرار من الاتحاد الأوروبي بخصوص تحقيقات الضرائب، حيث بدأت هذه المُمارسات بحق الشركات الأمريكية العاملة في أيرلندا منذ عام 2014. وأضاف أن دولته ستعمل بقوّة لحماية قانون الضرائب الخاص بها والذي جلب الكثير من الشركات العالمية.

وتُطالب أيرلندا الشركات الأجنبية بضريبة تصل إلى 12.5% فقط مما جعلها مركزًا للكثير من الشركات العالمية، وهذا بدوره أيضًا خلق فرص عمل كبيرة للمواطنين الأيرلنديين، وهو ما تحاول الحكومة الحفاظ عليه من خلال الوقوف بصف آبل.

وترى المفوضية الأوروبية أن آبل دفعت 0.005% فقط من الضرائب المُترتبة عليها، في حين أن تيم كوك أكّد أنها دفعت 400 مليون دولار أمريكي كضرائب عن عام 2014، فالمفوضية تتحدث بلغة النسب المئوية، في حين أن آبل تتحدث بالأرقام المالية وهو ما زاد من هوّة الخلاف.

وسيجتمع البرلمان الأيرلندي الأسبوع المُقبل من أجل مناقشة قرار مجلس الوزراء لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد قرار المفوضية الأوروبية والحفاظ على علاقة أيرلندا بالمُستثمرين الأجانب فيها.

ويرى تيم كوك، الرئيس التنفيدي للشركة، أن قرار المفوضية الأوروبية يعني بشكل صريح رغبة الاتحاد الأوروبي في التدخل في قانون الضرائب الخاص بدول الاتحاد، ولا تهدف من خلال هذه المُمارسة إلى الحد من التهرب الضريبي مثلما تزعم، وهو ما لخّصه تيم حيث قال إن هذا القرار مُجرّد هُراء سياسي لا أكثر.

يُشار إلى أن تيم نشر أيضًا رسالة على موقع آبل الرسمي للرد بشكل صريح وعلني على إدعاءات تهرب آبل الضريبي في أيرلندا، حيث حرص على تأكيد أن آبل تُعتبر من أكثر الشركات التزامًا في مجال دفع ضرائبها السنوية في جميع البلدان حول العالم.

تفاصيل تغريم آبل بقرابة 15$ مليار من قبل المفوضية الأوروبية ورد تيم كوك

المصدر




الوسوم

رأي واحد على “مجلس الوزراء الأيرلندي ينضم إلى آبل ضد قرار المفوضية الأوروبية”

  1. قرار الحكومه بصراحه قرار طبيعي و بعدين هي سيايتها كدا عشان زي ما ذكرتم تجذب الشركات لسوق العمل عندها و دا في حد زاته احسن ميت مره من مبلغ الضرايب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *