آبلأخبار

الحكومة الأيرلندية تتهم تيم كوك بالتقليل من احترام الشعب، وآبل تخصم 1.5 مليون من راتبه في 2016

آبلأخبار

تيم كوك

يرى مسؤولون في الحكومة الأيرلندية أن تيم كوك Tim Cook، الرئيس التنفيذي لشركة آبل، قد قلّل من احترام الشعب الأيرلندي بعد رفضه لحضور اجتماع لمناقشة قضية التهرّب الضريبي التي وجّهتها المفوضية الأوروبية لشركة آبل في الأشهر الأخيرة من 2016.


اعلان





ونقلت صحيفة Financial Times الرد الرسمي لشركة آبل على الدعوة، حيث قالت آبل، على لسان مُديرة الشؤون الحكومية في الشركة، إنه وبسبب الحساسية الكبيرة لهذه القضية، نُصحت شركة آبل أن لا تقوم بالاجتماع بمسؤولين من الحكومية الأيرلندية تجنّبًا لانعكاس هذا الأمر على قرار المحكمة. وأضافت أنها ولهذا السبب فقط لا ترغب بالاجتماع مع المسؤولين قبل جلسة المُحاكمة.

وعبّر أحد أعضاء اللجنة المالية الأيرلندية عن سخطه على قرار كوك الذي فضّل وضع مصلحة شركة آبل قبل الشعب الأيرلندي، حيث يعكس هذا الأمر -من وجهة نظره- تقليلًا من احترام الشعب في أيرلندا.

وبدأت المفوضية الأوروبية في وقت سابق من 2016 تحقيقات بشأن تهرّب آبل الضريبي، كما فرضت عليها غرامة وصلت إلى 15 مليار دولار أمريكي، وهو ما دفع الحكومة الأيرلندية للوقوف مع شركة آبل مُعلنةً أنها ستُساند الشركة للخروج من هذه القضية، مع تأكيدات بأن آبل مُلتزمة تمامًا بدفع ضرائبها في أيرلندا وأوروبا دون أية تأخيرات.

واستمرارًا للحديث عن كوك، خصمت شركة آبل ما مجموعه 1.5 مليون دولار أمريكي من راتب الرئيس التنفيذي للشركة نتيجة لعدم تحقيق النتائج المالية المرجوة خلال العام الميلادي المُنقضي.

وبحسب صحيفة Wall Street Journal، فإن آبل حققت مبيعات وصلت إلى 215.6 مليار دولار، وهو رقم أقل بنسبة 3.7٪ من أهداف الشركة في 2016 التي كانت تطمح لتحقيق 223.6 مليار دولار أمريكي. كما أن عائدات التشغيل وصلت إلى 60 مليار، أقل بـ 0.5٪ من الهدف المنشود والذي كان 60.3 مليار دولار. وأفادت الصحيفة كذلك أن مُعظم الإداريين في آبل حصلوا على 89.5٪ فقط من مكافآتهم السنوية.

ويُعتبر كوك أكثر الإداريين الذين تضرروا، حيث وصلت نسبة الخصم إلى 15٪ على مكافآته السنوية، في حين أن البقية وصلت الخصومات على مكافآتهم إلى 9.6٪ على الأكثر.

يُذكر أن كوك باع ما يُعادل 65 مليون دولار أمريكي من أسهمه في آبل حسبما تُظهر مُستندات هيئة الأوراق المالية الفيدرالية SEC في شهر سبتمبر/أيلول 2016، فهو باع أولًا 334 ألف سهم بقيمة وصلت إلى 36 مليون دولار، ليبيع بعدها بأيام قليلة 269.993 سهم بقيمة 29 مليون دولار أمريكي، ليُصبح ذلك المجموع النقدي 65 مليون دولار.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *