أخبار

آبل تُطوّر تقنيات للتخلّص من الضجيج في سمّاعات الرأس وأُخرى لقياس نبضات القلب ودرجة الحرارة

أخبار

سمّاعات

أصدر مكتب تسجيل براءات الاختراع الأمريكي تسجيلات رسمية لتقنيات طوّرتها آبل لاستخدامها في سمّاعات الرأس السلكية واللاسلكية أيضًا، وهي تقنيات تعنى بتقليل الضجيج حول المُستخدم، إضافة إلى الحصول على قياسات لوظائف الجسم الحيوية.


اعلان





وترغب آبل بتوفير مُستشعر أسفل مخرج الصوت الموجود في السمّاعة، الذي يكون عادة على تماس مع الإذن من الداخل، إذ يقوم المُستشعر بقياس مؤشرات الجسم كنبضات القلب، ودرجة حرارة الجسم، إضافة إلى تخطيط كهربائي بسيط للدورة الدموية، وبعض الوظائف الأُخرى.

وترى آبل أن وضع المُستشعر على الوجه السفلي للسمّاعة أفضل حل لضمان وجود تلامس مع جلد الإنسان، وبالتالي قياس الوظائف الحيوية المُختلفة على غرار المُستشعرات الموجودة داخل ساعة آبل Apple Watch.

توضّع المُستشعرات داخل السمّاعة

أما وللتخلّص من الضجيج، فتسعى آبل لتزويد السمّاعة بثلاثة مايكروفونات تتوضّع على شكل مُثلّث، وبالتالي تتحسّن جودة الصوت لأن كل مايكروفون سيلتقطه من زاوية مُختلفة، لتُصبح قادرة على التخلّص من الضجيج.

وتُركّز آبل بشكل كبير على مجال تقليل الضجيج، ففي هواتف آيفون على سبيل المثال توفّر مايكروفون أسفل الجهاز، وآخر على الوجه الخلفي، بحيث يتم التقاط صوت المُستخدم باستخدامهما في نفس الوقت، ثم حذف أي شيء آخر غير صوته، وهو ما يوفّر نقاوة عالية جدًا.

يُذكر أن آبل سجّلت مؤخرًا براءات اختراع جديدة مُثيرة لنظامين، الأول لاكتشاف الكسور في شاشات الأجهزة الذكية على غرار iPhone وiPad، والثاني لشحن الساعة الذكية Apple Watch من خلال تدوير التاج الإلكتروني Digital Crown.

الوسوم

Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *