آبلأخبار

المملكة المُتحدة تنتقد تقنيات تشفير آبل التي تمنع الاطلاع على محتوى الرسائل

آبلأخبار

تقنيات

تحدّثت وزيرة الداخلية في المملكة المُتحدة، آمبر رود Amber Rudd، لوسائل الإعلام عن ضرورة تخلّي آبل عن تقنيات التشفير التي توفّرها للسماح للجهات الحكومية بالاطلاع على محتوى الرسائل.

وجاء حديث الوزيرة بعد الهجمات الإرهابية التي طالت مدينة لندن الأسبوع الفائت، حيث ذكرت أن توفير نظام تشفير في تطبيق آبل للمحادثات الفورية أو تطبيقات مثل واتس آب WhatsApp أمر غير مقبول أبدًا.

وقالت الوزيرة إن هذا أمر غير مقبول، ويجب عدم توفير أغطية يلجأ إليها الإرهابيون، وهذا مُمكن عبر التأكّد من أن شركات مثل واتس آب وغيرها الكثير عليهم التخلّي عن نظام التشفير الكامل الذي لا يسمح بمعرفة ما يحدث. وأضافت أن هذه المُبادرة تأتي من أجل تمكين أجهزة الاستخبارات لتفادي هذا النوع من الهجمات.

وأشارت رود إلى إلى تيم كوك عندما قالت إنها لو تحدّثت معه مُباشرة ستطلب منه توفير إمكانية التعاون مع الجهات الحكومية بشكل أو بآخر، فهي لن تطلب الحصول على صلاحيات لفك التشفير أو الوصول إلى بيانات المُستخدمين سحابيًا، بل تُريد التعاون بين الشركات التقنية لكشف الغطاء من على الإرهابيين الذين يجدون في التقنية ملاذًا آمنًا في الوقت الراهن.

وبالحديث عن التشفير والجهات الحكومية، نشر موقع ويكي ليكس WikiLeaks مجموعة جديدة من الوثائق التي تكشف مُمارسات وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA والثغرات الأمنية التي قامت باستغلالها للتجسّس على الأجهزة الذكية. كما نفت شركة آبل مزاعم مجموعة من المُخترقين الذين قالوا إنهم وصلوا لأكثر من 600 مليون حساب في iCloud مع صلاحيات لحذف بيانات تلك الحسابات بكل سهولة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.