آبلأخبارساعة آبل

تفاصيل جديدة حول مشروع آبل الطبّي لعلاج داء السُكّري باستخدام Apple Watch

آبلأخبارساعة آبل

آبل

نشر موقع BGR تقريرًا جديدًا تناول جهود آبل وخططها في المُساهمة في علاج داء السُكّري، حيث تطرّق التقرير إلى التفاصيل التقنية والآلية التي تُفكّر في القيام بها.


اعلان





وبحسب التقرير الجديد، تنوي الشركة إطلاق جهاز جديد لاستشعار نسبة السكّر بالدم من خلال مُستشعرات ضوئية تعمل على الدوام، وهي قامت بتوظيف أكثر من 200 باحث ومُتخصّص في هذا المجال لتطوير تلك التقنيات.

ولا تنوي آبل تضمين المُستشعرات بداخل الساعة تجنّبًا لرفع سعرها، بل تنوي تطوير التقنيات ضمن سِوار خاص مؤلّف من وحدات، بحيث تعمل مجموعة منها لمراقبة نسبة السُكّر، ومجموعة أُخرى قد تقوم بحقن المريض بالمواد اللازمة للحفاظ على النسبة ثابتة بشكل دائم.

وتبدو فكرة تطوير تلك التقنيات وتضمينها بداخل سِوار اليد أكثر منطقية من تضمينها بداخل الساعة، لأنها ستستهلك مزيدًا من الطاقة والمساحة، وهو أمر لا ترغب به آبل بكل تأكيد.

وأفادت شبكة CNBC في أبريل/نيسان المُنقضي أن شركة آبل كثّفت جهودها في الآونة الأخيرة للمُساهمة في علاج داء السُكّري باستخدام ساعتها الذكية Apple Watch، فهي جمعت فريقًا مسؤولًا عن تطوير التقنيات اللازمة، دون الكشف عن تلك الجهود بالتفصيل.

يُذكر أن دراسة جديدة من إعداد جامعة كاليفورنيا، والقائمين على تطبيق Cardiogram، بيّنت أن الساعة الذكية Apple Watch قادرة على رصد حالات عدم انتظام ضربات القلب بنسبة نجاح تصل إلى 97٪.

الوسوم

Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *