macOSأخبار

بيئة فيجوال ستوديو التطويرية من مايكروسوفت متوفّرة الآن لنظام macOS

macOSأخبار

مايكروسوفت

أعلنت شركة مايكروسوفت رسميًا عن إطلاق بيئتها التطويرية، فيجوال ستوديو Visual Studio، لنظام macOS، بعد أشهر من إطلاق النسخة الاستعراضية الأولى في نوفمبر/تشرين الثاني 2016.


اعلان





وقالت الشركة إنها سعيدة بإطلاق فيجوال ستوديو 2017 لنظام macOS لتفسح المجال أمام المُطوّرين لكتابة برامج موجّهة للويب، أو الهواتف الذكية، أو حتى الحواسب والسحاب بسهولة تامّة من خلال الأدوات التي توفّرها البيئة على غرار تحليل الشيفرة البرمجية أثناء الكتابة، واكتشاف الأخطاء دون الحاجة إلى تشغيل البرنامج كل مُرّة.

ويُمكن للمُطوّرين كتابة التطبيقات بالاعتماد على بيئتي Xamarin ودوت نت .NET من مايكروسوفت؛ فالأولى تسمح بكتابة التطبيقات وتشغيلها على أنظمة التشغيل المُختلفة دون الحاجة لإعادة كتابتها من جديد. والثانية توفّر مجموعة من المكتبات التي تجعل بناء التطبيقات أفضل وأسهل.

وتتوفّر النسخة مجانًا داخل موقع visualstudio.com الرسمي من مايكروسوفت، وهو موقع يُقدّم أيضًا شروحات لآلية استخدام البيئة الجديدة، ودروس لتطوير المهارات البرمجية باستخدام تقنيات مايكروسوفت.

ويُمكن للمُطوّرين الراغبين بكتابة تطبيقات لأنظمة macOS وiOS، وtvOS، وwatchOS الاستعانة ببيئة Xcode من آبل، وهي بيئة تسمح بكتابة تطبيقات لأنظمة آبل المُختلفة باستخدام لغة سويفت Swift أو Objective-C. كما توفّر آبل تطبيق لتعليم الأطفال البرمجة باستخدام سويفت على أجهزة iPad.

يُذكر أن لغة سويفت شقّت طريقها ووصلت إلى قائمة أشهر عشر لغات برمجة على مُستوى العالم، وذلك بناءً على دراسة قامت بها مؤسّسة The Tiobe Index. كما تستعد آبل لعقد مؤتمر المُطوّرين WWDC 2017 الذي سيجتمع فيه أكثر من 5000 مُطوّر، و1000 مُهندس في مركز McEnery للمؤتمرات، وستكشف آبل خلاله عن النسخ الجديدة من أنظمة تشغيلها وهي iOS 11، وmacOS 10.13، إضافة إلى النسخ الجديدة من watchOS، وtvOS، وبيئتها التطويرية Xcode ولغة سويفت.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *