أخبار

جهود استثنائية قامت بها آبل في 2017 لتحسين حياة العُمال المسؤولين عن إنتاج أجهزتها المُختلفة

أخبار

نشرت شركة آبل تقريرها السنوي الذي يتناول جهود الشركة والتزاماتها تجاه المصانع المُختلفة المسؤولة عن إنتاج أحهزتها وتجاه العاملين فيها.

وللسنة الثانية عشرة، قامت آبل بنشر التقرير الذي ذكرت فيه أنها قامت بتدريب وتهيئة 15 مليون عامل خلال الأعوام السابقة، 3 مليون منهم خلال 2017 فقط.


اعلان





ويصل مجموع المصانع والشركات التي تتعامل معها آبل إلى 756 شركة في 30 دولة مُختلفة قامت باختبار شروط بيئة العمل فيها على مدار العام الماضي، مع الأخذ بالاعتبار بأن 197 شركة من تلك الشركات تتعامل معهم وتُجري معهم هذه الاختبارات للمرّة الأولى، مؤكّدة أن نسبة الأداء السيء انخفضت لـ 1٪ فقط في 2017 بعدما كانت 3٪ في 2016 و14٪ في 2014.

 

وتُركّز آبل في اختباراتها وجهودها على الاجتماع بالعاملين لشرح حقوقهم كعُمّال التي لا يجب على المعامل التي توظّفهم التغاضي عنها أيًا كانت الأسباب، مع ضمان 60 ساعة عمل خلال الأسبوع والحصول على المُستحقات أولًا بأول دون تأخير. كما أن الموظّفين يجب أن يكونوا ضمن العمر القانوني وإلا سيتم محاسبة الشركة بشكل فوري.

ونجحت آبل في إعادة مليون دولار أمريكي لبعض الموظّفين القادمين من الفلبّين الذي تم استقدامهم من قبل شركة طالبتهم بالحصول على مبلغ مالي لقاء توظيفهم، إلا أن مثل هذا الأمر أغضب آبل التي أجبرت تلك الشركة على إعادة المبلغ لأصحابه.

وبالأرقام، فإن آبل عثرت على 44 مُخالفة في حقوق العُمال، وهو ضعف المخالفات التي عثرت عليها خلال 2016، إضافة إلى 3 مخالفات في دفع رواتب المُوظّفين، و38 حالة ساعة عمل إضافية، وأخيرًا توظيف شخصين تحت السن القانوني، إلا أن تلك الحالات قامت بمُعالجتها بشكل فوري، وأكّدت آبل أن زيادة النسبة تأتي بسبب زيادة الشركات التي تتعامل معها.

الوسوم

Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *