أخبارحواسب

آبل تنوي تطوير مُعالجات حواسب Mac المُختلفة والتخلّي عن إنتل مع حلول 2020

أخبارحواسب

تنوي شركة آبل التخلّي عن مُعالجات شركة إنتل في حواسب Mac المُختلفة لاستخدام مُعالجاتها الخاصّة، وهذا على ذمّة وكالة بلومبيرغ نقلًا عن مصادر مُطّلعة.

وبدأت آبل في تطوير المعالجات الجديدة تحت مشروع سرّي يحمل اسم Kalamata، والذي تهدف من خلاله للاعتماد على مُعالجات من تطويرها تضمن أفضل أداء مُمكن لنظام macOS من جهة. كما تضمن أيضًا تشغيل التطبيقات الشاملة Universal Apps، من جهة أُخرى.


اعلان





وسبق لوكالة بلومبيرغ أن تحدّثت عن عمل آبل في الوقت الراهن على إطار عمل يُتيح للمُبرمجين تطوير تطبيقات متوافقة مع iOS وmacOS في نفس الوقت، وهو إطار سيصل خلال العام الجاري. لكن وجود نوايا لتطوير معالجات جديدة تضمن سلاسة هذا الأمر، قد يعني تأخير إصداره لوقت لاحق.

وتستخدم آبل في حواسب iMac Pro وMacbook Pro مُعالجات ثانية من تطويرها إلى جانب مُعالجات إنتل. كما تعمل على تطوير معالجات أجهزتها الذكية Ax وبطاقات مُعالجة الرسوميات أيضًا، الأمر الذي يعني أن مُستقبل آبل ستلعب فيه المُعالجات دورًا رئيسيًا.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *