أخبار

ساعة آبل تنقذ حياة أب بعد تحذيره بانخفاض معدل ضربات قلبه

أخبار

أشار أب يُدعى Paul Hutton، يبلغ من العمر 48 عامًا، إلى أن ساعة آبل اكتشفت بوجود حالة صحيّة حرجة في قلبه لم يكن يعرفها قبل ذلك، وهو ما دفعه إلى إجراء عملية جراحيّة.

الصحفي Paul المُتخصّ في مجال التكنولوجيا، قد قرَّر شراء الساعة لتجربة الأداة الذكيّة الجديدة.


اعلان





ولكن عندما ظلَّت الساعة تحذّره من انخفاض معدل ضربات قلبه في وقت الراحة إلى 40 نبضة في الدقيقة، ذهب لاستشارة الطبيب. فالإنسان السليم البالغ يخفق قلبه بمعدل من 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة.

وشخَّص الأطباء حالته بأنه يعاني من حالة تُعرف باسم النبض التوأمي البطيني، وفيها تصاحب كل نبضة قلبية نبضة أخرى أضعف، فلا يتمكن جهاز رصد معدل ضربات القلب من رصدها.

وينتج عن عدم انتظام ضربات القلب عدم تمكنه من ضخ الدم بشكل فعال، ما يجعل المريض أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

ساعة آبل تنقذ حياة أب

وقال Paul: “لأنني أكتب عن التكنولوجيا شعرت أنه ينبغي عليَّ أن استخدم أحدث التقنيات”.

وأضاف: “كنت أعلم أن الساعة بها خاصية رصد معدل ضربات القلب، وبعد تحديث البرنامج، وفي يوم من الأيام كنت أشاهد التلفاز على الأريكة، فأظهرت الساعة أن نبضي انخفض إلى أقل من 40 نبضة في الدقيقة، ولا ينبغي أن يكون كذلك”.

وتابع: «لم ألاحظ ذلك بنفسي لفترة من الوقت، لكن في يوم ما شعرت بدوار فذهبت إلى الأطباء، فعلمت أن قلبي يعمل بكفاءة بنسبة 20%”،

وفي نهاية المطاف خضع Paul لعملية تعرف باسم الاستئصال القلبي لعلاج اضطرابات نبض القلب.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *