أخبار

عملية إصلاح أجهزة iPhone وiPad المُزيّفة كلفت آبل أكثر من 6 ملايين دولار

أخبار

ليست خطط إصلاح البرامج المزيفة جديدة بالنسبة لشركة آبل، ويمكن أن يجني اللصوص والمزورين من ورائها أموالًا كثيرة.

في وقت سابق من الأسبوع الماضي، كشفت شبكة NBC San Diego عن أكبر عملية احتيال على آبل من وراء الأجهزة المزيفة، وقد أشار مكتب المدعي العام للمنطقة الجنوبية في كاليفورنيا، بأنه تم توجيه الاتهام إلى 14 شخصًا مُتورط في هذه العملية.


اعلان





تفاصيل العملية ليست دقيقة للغاية، لكن الأفراد الـ 14 كانوا يستوردون أجهزة iPhone وiPad مزيفة من الصين إلى الولايات المتحدة الأمريكية. بمجرد وصول الأجهزة، ينقلها هؤلاء الأشخاص إلى متجر آبل ويدعون أنها معيبة أو مُعطّلة بطريقة أو بأخرى. عندئذ، سيقوم موظفو آبل باستبدالها، مما يمنحهم جهاز يحمل علامة آبل كمنتج حقيقي بدلًا من المنتج المزيف.

أخيرًا، يقول مكتب المدعي الأمريكي للمنطقة الجنوبية إن أكثر من 10,000 جهاز تم استيرادها وبيعها خلال هذه العلمية. لأن المزورين يأخذون أجهزة آبل الحقيقيّة التي يحصلون عليها من متجر آبل وشحنها مرة أخرى إلى الصين حيث يتم بيعها مقابل ربح كبير.

 وقد كلفت هذه العملية شركة آبل حوالي 6.1 مليون دولار.

وفقًا للائحة الاتهام، استوردت المنظمة – بقيادة ثلاثة أشقاء – أكثر من 10,000 جهاز iPhone وiPad مزيف من الصين، واستبدلتهم بالمنتج الحقيقي من متاجر آبل في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكندا، ثم شحنت الأجهزة الأصلية إلى الصين والدول الأجنبية الأخرى للبيع بسعر أعلى.

تُقدّر شركة آبل بشكل متحفظ أن الخسارة المرتبطة بالعناصر المُقلّدة التي تم تبادلها عن طريق الاحتيال في متاجر آبل مقابل منتجات آبل الأصلية تتجاوز 6.1 مليون دولار.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *