أخبار

مبيعات آبل في الصين تنخفض بنسبة 60% في فبراير بسبب فيروس كورونا

أخبار

باعت شركة آبل أقل من 500,000 جهاز iPhone في الصين خلال شهر فبراير، حيث تعرضت المنطقة لقيود على السفر والتجمعات العامة لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا.

على وجه التحديد، أظهرت الأرقام الحكومية أن آبل باعت 494,000 هاتف في فبراير، بانخفاض يصل إلى 60% مقارنة بـ 1.27 مليون وحدة تم بيعها في نفس الشهر من العام الماضي.

كانت شركة آبل قد توقعت أصلاً إيرادات قدرها 63 – 67 مليار دولار للفترة من يناير إلى مارس 2020، في أعقاب المبيعات الكبيرة لهاتف iPhone 11 خلال موسم العطلات.

ومع ذلك، اضطرت شركة آبل للإعلان عن أنها ستفقد هذا الامتياز لأن فيروس كورونا قد تسبب في حدوث تراجع في إنتاج هواتف iPhone والطلب عليها كذلك، ولا سيما في الصين. وقالت شركة آبل إن حركة تجارة التجزئة في الصين قد انخفضت بشكل ملحوظ، مع إغلاق العديد من المتاجر مؤقتًا. وقد امتد الانخفاض في المبيعات إلى سلاسل شركات البيع بالتجزئة وغيرها، والتي أغلقت المتاجر أيضًا أو خفضت ساعات العمل بشكل كبير.

في حين أُعيد فتح معظم المتاجر اعتبارًا من مارس، لكن لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت مبيعات آبل قد عادت إلى مستوياتها الطبيعية. حتى إذا عاد الطلب الصيني إلى المسار الصحيح، فإن تدابير مماثلة لمكافحة فيروس كورونا بدأت تظهر الآن في بلدان مثل إيطاليا.

ستقوم آبل رسميًا بالإبلاغ عن أرقام الإيرادات لشهر مارس في أبريل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.