أخبار

انخفاض مبيعات الهواتف الذكية الصينية بنسبة 20% في مارس، ومبيعات آبل تتعافى ببطء

أخبار

انخفضت مبيعات الهواتف الذكية في الصين بنسبة 20% تقريبًا على أساس سنوي في مارس، مما يعكس الضربة الثلاثيّة التي نجمت عن أزمة فيروس كورونا.

أولًا، تعطّل الإنتاج وهو ما قلّل العرض، ثانيًا،إغلاق العديد من متاجر البيع بالتجزئة في أوائل مارس وهو ما أدى إلى فرص شراء أقل، وأخيرًا، خسارة الدخل أثناء عمليات الإغلاق الأمر الذي أدى إلى خفض الطلب على شراء الأجهزة الإلكترونيّة الاستهلاكيّة باهظة الثمن.


اعلان





تقارير وكالة رويترز، تُشير إلى أن إجمالي شحنات الهواتف المحمولة في الصين في مارس بلغ 21 مليون وحدة، وفقًا لبيانات من الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (CAICT)، وهي مؤسسة بحثية حكومية.

كانت هذه زيادة بأكثر من ثلاثة أضعاف مقارنة بشهر فبراير، لكنها ما زالت مُنخفضة بنسبة 20% تقريبًا مقارنة بشهر مارس 2019.

شهدت شركة أبل أحد أسوأ شهورها على الإطلاق في الصين في فبراير، حيث باعت حوالي نصف مليون جهاز iPhone فقط، لكن شهر مارس كان أول علامات التعافي، حيث شحنت آبل ما يقرب من 2.5 مليون جهاز iPhone في الصين في مارس، وهو انتعاش طفيف بعد واحد من أسوأ أشهرها في البلاد على الإطلاق، وفقًا لبيانات حكومية.

بطبيعة الحال، فإن آبل لا تكشف عن مبيعات الوحدات، لكن الحكومة الصينية تنشر بيانات حول إجمالي مبيعات الهواتف الذكية، وقد أشارت التقارير أن مبيعات iPhone تحسّنت في مارس.

جدير بالذكر أن الصين هي أول من تعرّض لضربة الفيروس، لكن بحلول أوائل شهر مارس استأنف تجار التجزئة الصينيون عملياتهم بشكل كبير.

لذلك يأمل العديد من صانعي الهواتف الذكيّة الآن أن المبيعات في الصين يُمكن أن تُخفّف الانخفاضات في الأسواق الخارجية في الأشهر المقبلة.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *