حواسب

عمليات الإغلاق المتكررة في الصين تؤدي إلى تأخر كبير في شحنات أجهزة MacBook Pro

حواسب

أدت عمليات الإغلاق المتكررة في السوق الصيني إلى تأخر موردي ابل عن تلبية الشحنات المطلوبة من عملاق التكنولوجيا لأجهزة MacBook Pro.

تواجه شركة ابل مشاكل ملحوظة في توريد أجهزة MacBook Pro المطلوبة، وذلك كنتيجة لعمليات الإغلاق المستمرة في الصين لتفادي إنتشار الأوبئة.

ولقد أوضح التقرير الذي نشر عبر “DigiTimes” أن مورد ابل Quanta في شنغهاي في الصين واجهت مشكلة في إستئناف عملية إنتاج أجهزة MacBook Pro من جديد، حيث إستطاعت الشركة أن تقدم 30% فقط من طلبات التوريد المطلوبة من شركة ابل حتى الآن منذ إنتهاء عملية الإغلاق في الصين الشهر الماضي.

وتعد منشأة Quanta الصناعية الجهة الوحيدة المختصة بتجميع أجهزة MacBook Pro المميزة بحجم 14 و16 إنش، كما يتم تصنيع المعدات في منشأة ODM في شنغهاي.

من جانب أخر أكد “CC Leung” وهو نائب رئيس Quanta أن الشركة إستطاعت العودة من جديد لبدء الإنتاج منذ 30 من أبريل، كما أضاف أن الشركة إستطاعت منذ هذا الوقت إنتاج 30% من الشحنات المطلوبة، كما أكد على أن الشركة تعمل على رفع النسبة إلى 50% خلال الفترة القادمة.

كما يؤكد التقرير على أن مشكلة عمليات الإنتاج نتيجة للإغلاق المتكرر تواجه العديد من الشركات والمنشآت المتخصصة في تجميع الأجهزة في الصين، كما تعيق أيضاً موردي تكوينات الأجهزة عن تنفيذ طلبات التوريد في الموعد المقرر.

ويدفع هذا التأخير شركة ابل إلى تأجيل موعد تسليم الشحنات المطلوبة للمستخدمين لفترات طويلة، حيث وصل هذا التأخير إلى بضع أسابيع نتيجة لنقص الرقاقات وأيضاً الإنتاج المحدود للأجهزة.

أيضاً تضع ابل في الوقت الراهن موعد متوقع لتسليم أجهزة MacBook Pro بحجم 14 أو 16 إنش يبدأ من 29 يونيو إلى 14 يوليو، وهو نفس الموعد المتوقع لتسليم أجهزة Mac Studio التي تتضمن معالجات تتميز ب20 من الأنوية في وحدة المعالجة و48 من الأنوية في كرت الشاشة.

من ناحية أخرى يتوفر Mac Studio بعدد 10 من الأنوية في وحدة المعالجة و24 من أنوية كرت الشاشة بدءاً من 17 إلى 24 من مايو.

يذكر أن أجهزة MacBook Air و iMac مقاس 24 إنش لا تواجه مشكلة تأخر التسليم ذاتها، بينما يعتمد توفر Mac Pro على التكوينات المطلوبة في الجهاز، حيث تتوفر بعض النماذج في يونيو.

المصدر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.