حواسب

هل يحتاج المستخدم الترقية من جهاز MacBook Pro M1 إلى الإصدار الجديد بمعالج M2؟

حواسب

تعد نقطة التسويق الرئيسية في جهاز MacBook Pro الجديد من ابل في رقاقة M2 التي تأتي بتحسينات في الآداء مقارنة بالإصدار السابق من السلسلة والمميز برقاقة M1، وفي السطور القادمة نستعرض التحسينات المقدمة في MacBook Pro M2.

قدمت شركة ابل جهاز MacBook Pro برقاقة M1 للأسواق منذ عام ونصف تقريباً، واليوم يأتي الإصدار الجديد من السلسلة بنفس التصميم تقريباً، بينما تأتي الترقية الرئيسية في التكوينات الداخلية لهذا الإصدار.

ويتميز الإصدار الجديد بحجم 13.3 إنش، مع نظام تبريد محسن لدعم الجهاز بآداء أكثر كفاءة لأطول وقت، كمت يتميز هذا الإصدار بعمر أطول للبطارية مع شريط لمس مميز في التصميم الخارجي للجهاز.

ولقد حددت شركة ابل عدد 6 من الإختلافات الرئيسية بين جهاز MacBook Pro M1 الذي تم إيقاف إنتاجه بالفعل وبين جهاز MacBook Pro M2 الجديد وهي:

جهاز M1 MacBook Pro

  • رقاقة M1 تتميز بعدد 8 من الأنوية في كرت الشاشة
  • ذاكرة 8 جيجا بايت رام و16 جيجا بايت رام
  • نطاق ترددي 68.25 جيجابايت / ثانية
  • مدخل 3.5مم للسماعات
  • محول USB C بقدرة 61W

حهاز M2 MacBook Pro

  • تضم رقاقة M2 عدد 10 من الأنوية في كرت الشاشة، مع محرك مخصص للوسائط
  • ذاكرة 1 أو 16 أو 24 جيجا بايت رام
  • نطاق ترددي للذاكرة 100 جيجابايت / ثانية
  • مدخل 3.5مم للسماعات مع دعم سماعات الرأس المميزة
  • محول USB C للشحن بقدرة 67W
  • يرتكز تصميم الجزء الأكبر من هذا الجهاز على مواد تم إعادة تدويرها

مقارنة مواصفات معالج M1 مقابل M2

يعد معالج M2 نقطة التسويق الرئيسية لأجهزة MacBook Pro الجديدة، ويرتكز معالج M1‌ السابق على رقاقة A14 Bionic، بينما يرتكز معالج ابل الجديد M2‌ على شريحة A15 Bionic.

من جانب أخر تتميز الرقاقتين بعدد 8 من الأنوية في وحدة المعالجة، والتي تنقسم إلى 4 من الأنوية للآداء، و4 من أنوية للكفاءة، وتأتي M2 بتحسينات في الآداء مع تعزيز إلى حد ما في الكفاءة، بينما يرتفع عدد الأنوية في كرت الشاشة 2 من الأنوية إضافية.

وتؤكد ابل على أن جهاز MacBook Pro الجديد بحجم 13 إنش يأتي بآداء أسرع بنسبة 40% مقارنة بالجيل السابق في معالجة ملفات RAW في الصور في تطبيقات مثل Affinity Photo وفي الألعاب المميزة بالجرافيك المرتفع.

كما تتوافق معالجات M1 Pro و M2 في ضم محرك للوسائط لدعم فك تشفير فيديو H.264 و HEVC و ProRes و ProRes RAW، بينما لا يتضمن معالج M1‌ محرك مخصص للوسائط.

أيضاً تؤكد ابل على أن المحرك سيدعم تسريع محتوى الفيديو، مما يدعم المستخدمين بث حتى 11 فيديو بدقة 4K، أو  اثنان من الفيديو بدقة 8K ProRes.

الذاكرة 

تتميز رقاقات ‌M1‌ و ‌M2‌ بذاكرة 8 أو 16 جيجا بايت رام، إلا أن رقاقة ‌M2‌ تدعم إختيار أخر في الذاكرة 24 جيجا بايت رام، ويمكن للإختيارات الأعلى من الذاكرة العشوائية أن تدعم تعدد المهام بكفاءة أعلى.

ويتميز معالج M2 بنطاق ترددي في الذاكرة 100 جيجابايت / ثانية، بينما يأتي معالج M1 بنطاق ترددي 68.25 جيجابايت / ثانية، لذا يدعم MacBook Pro الجديد الوصول إلى كم أكبر من الذاكرة بآداء اسرع.

دعم السماعات Impedance عالية الآداء

يأتي MacBook Pro بمكبرات صوتية مميزة بآداء أفضل، مع سماعات أفضل مقارنة بأجهزة MacBook Air‌ مع صوتيات ديناميكية مميزة بأعلى جودة بمعايير studio.

وتضيف ابل في ‌M2‌ MacBook Pro هذا العام دعم لسماعات high-impedance وهي من مميزات أجهزة ماك برو المميزة بحجم 14 و16 إنش.

محول الطاقة 

تدعم ابل جهاز M2‌ MacBook Pro الجديد بمحول بقدرة 67W والذي يدعم آداء أسرع في الشحن، مقارنة بمحول 61W في الإصدار السابق.

تحسينات تدعم البيئة في التصميم

جاء MacBook Pro السابق والمميز بحجم 13 إنش بتصميم لا يدعم حماية البيئة مع الكثير من المواد المستخدمة في التصنيع والتي تؤثر على البيئة، من جانب أخر تستخدم ابل في جهاز ‌M2‌ MacBook Pro الجديد مواد تم إعادة تدويرها في أغلب تصميم الجهاز.

هل يستحق جهاز ‌M2‌ MacBook Pro الجديد الشراء؟

يأتي ‌M2‌ MacBook Pro بترقية محدودة في التصميم الخارجي مقارنة بالجيل السابق، إلا أن التكوينات الداخلية تدعم المستخدم في تسريع الفيديو، كما يتوفر للمستخدمين في الإصدار الجديد الترقية في الذاكرة لتعدد المهام 16 جيجابايت رام مع نطاق ترددي أعلى، إلا أنها ترقيات قد لا يلاحظها الكثير من المستخدمين لذا لن يحتاج معها المستخدم الترقية من M1 MacBook Pro، إلا أن الترقية مرشحة لمستخدمي الأجهزة السابقة للإصدار المميز بمعالج M1.

المصدر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.