منوعات

ابل تواجه تحديات جديدة نتيجة للإضطرابات في مصنع هواتف الأيفون في الصين

منوعات

تتوالى الصعوبات التي تعيق إمدادات شركة ابل من منشآت الصين الصناعية، إلا أن ابل تواجه تحدي أكبر الآن في منشأة صناعية متخصصة في إنتاج هواتف الأيفون، والتي تواجه إضطرابات كبيرة في الفترة الأخيرة.

تحول تمرد في أحد منشآت الصين الصناعية المختصة بإنتاج هواتف الأيفون إلى اضطربات عنيفة أدت إلى تعطل جديد في إمدادات ابل.

ولقد بدأت الإضطرابات بعمليات الإغلاق المتكررة من الجهات المختصة في الصين نتيجة لإنتشار Covid في عدد من المنشآت الصناعية، والذي شمل أكبر مصنع في الصين لإنتاج هواتف الأيفون، ولقد غادر بالفعل عدد من الموظفين المصنع في Zhengzhou نتيجة لمخاوف إنتشار الفيروس.

أيضاً تعهد المسؤولين في المنشأة الصناعية بدفع مكافآت لتشجيع العمال للعودة للعمل، إلا أن تأخر المسؤلين في دفع المكافآت أدى إلى بدء الإحتجاجات والإشتباكات مع ضباط الأمن، لذا قدم المسؤليين في النهاية تعويض مالي لفض هذه الإشتباكات ورحيل الموظفين.

وتعود هذه المنشأة الصناعية لشركة Foxconn وهي المورد الأول لشركة ابل في الصين، إلا أن ابل بدأت في الفترة الأخيرة لتنويع سلاسل التوريد إلى أسواق جديدة تتضمن الهند.

يذكر أن الإغلاق المستمر لمنشأة Foxconn  الصناعية في الصين يؤثر بشكل كبير على إنتاج ابل في الفترة الأخيرة، حيث أدت الإضطربات الأخيرة إلى تكلفة ابل مليار دولار تقريباً من مبيعات هواتف الأيفون، كما خسرت ابل نسبة 5% من مبيعات هواتف iPhone 14.

المصدر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.