منوعات

نظارة ابل للواقع المختلط تأتي بواجهة تحاكي منصة iOS

منوعات

تخطط شركة ابل لإطلاق إصدارها الأول من نظارات الواقع المختلط في وقت لاحق هذا العام، ولقد كُشِف مؤخراً عن بعض التفاصيل الجديدة التي تؤكد على أن واجهة النظارة تحاكي تصميم واجهة iOS، كما أن النظارة تأتي بتقنية متقدمة لتتبع حركة اليد، أيضاً ستدعم المستخدم كشاشة ثانوية لأجهزة Mac.

إستعرض تقرير بلومبرج تفاصيل جديدة حول نظارة ابل للواقع المختلط، حيث كشف التقرير عن تفاصيل حول واجهة النظارة والتطبيقات المميزة لهذا الإصدار مع ألية عمل النظارة.

ولقد كشف التقرير عن أن واجهة نظارة الواقع المختلط تحاكي واجهة iOS، لذا من المتوقع أن تتضمن واجهة النظارة العديد من المهام المتوفرة في هواتف الأيفون وأجهزة الآيباد.

أيضاً ستدعم الواجهة العمل مع أجهزة ماك المتصلة بنظارة الواقع المختلط كشاشة خارجية، لذا سيتاح للمستخدمين عرض شاشة أجهزة ماك المتصلة بتقنية الواقع الإفتراضي، والتحكم في جهاز Mac عبر لوحة مفاتيح أو فارة فعلية.

ومن المقرر وفقاً لهذه التفاصيل الجديدة أن تكون واجهة نظارة ابل أكثر سلاسة للمستخدمين الحاليين لأجهزة ابل، مع تجربة تحاكي هاتف الأيفون أو جهاز الآيباد.

كما يوضح التقرير أن واجهة النظارة ستتضمن شاشة رئيسية، مع رموز للنطبيقات يمكن التحكم في ترتيبها، إلى جانب آدوات تدعم التخصيص.

أيضاً وفقاً لتقرير بلومبرج فإن نقطة التسويق الرئيسية لنظارة ابل للواقع المختلط ستكون في عدد من التقنيات المتقدمة لتتبع حركة اليد، وأيضاً حركة العين، حيث تعتمد هذه التقنيات على كاميرات خارجية تعمل على تحليل حركة أيدي وعين المستخدم.

كما سيتاح للمستخدمين التحكم في عناصر النظارة عبر توجيه النظر إلى نقطة محددة، ومن ثم إستخدام ميزة التحكم بالإيماءات ليتم تنشيط العنصر المحدد على الشاشة، لذا لن يرتكز عمل النظارة على وحدة تحكم فعليه على غرار الإصدارات المنافسة في الأسواق.

ومن المتوقع أن تدعم”Reality Pro” التبديل بين تقنية الواقع الإفتراضي والواقع المعزز، على أن يدعم الواقع المعزز دمج الكائنات الإفتراضية في الواقع الفعلي، بينما تقدم تقنية الواقع الإفتراضي تجربة إفتراضية تحيط بالمستخدم بشكل كامل.

أيضاً يتم التبديل بين الواقع المعزز والواقع الإفتراضي عبر مقبض يحاكي تصميم التاج الرقمي، ويستهدف الواقع المعزز في النظارة دعم المستخدم في إجتماعات الفيديو، ومكالمات FaceTime، أو غرف المحادثات.

بينما تعمل تقنية الواقع الإفتراضي على إستخدام وجه المستخدم في إجتماعات تفاعلية في العالم الإفتراضي، كما تعمل ابل في الوقت الراهن مع Disney و Dolby لجلب محتوى للمستخدمين يتوافق مع تقنية النظارة.

المصدر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.