iPadmacOSتطبيقات iPadتطبيقات macOS

١٠ أسباب لشراء Coda 2 وتعلم البرمجة قبل انتهاء فترة العرض

iPadmacOSتطبيقات iPadتطبيقات macOS

حسناً، لست مرغماً على شراء Coda 2؛ قد لا تحتاج لتطبيق برمجي لأنك لا تعرف البرمجة ولا لغات تصميم الويب. وقد أنصح شخصياً بتطبيق Sublime Text 2 — تستطيع تحميل النسخة التجريبية من الموقع الرسمي، وهي لا تنتهي، أي أنك تستطيع الشراء متى ما أردت. أياً كان خيارك، هذه بعض الأسباب الشخصية ولك الحرية بإضافة ما تريد في التعليقات.


اعلان





 

على الجميع تعلم البرمجة — أوافق المكتوب في المقالة، وأنصح بالبدء بلغات تصميم الويب HTML و CSS لأنها لغات سهلة الفهم ولا تتطلب الكثير من أي شخص. تريد دفعة أولية؟ اذهب إلى Code Academy وابدأ بدروس HTML؛ ابدأ من الصفر ولا تستعجل

Panic فريق لا يقدم أي خصومات لبرامجه الشهيرة، بالذات Coda؛ هذه فرصة ذهبية لشراء البرنامج بنصف السعر

CSS Live Preview — لغة CSS مسؤولة عن الشكل الجمالي للصفحة، أي أنها الملابس التي يتغطى بها ملف HTML ليظهر نفسه بشكل أنيق. ميزة التحديث المباشر لخيارات CSS يعني أنك ترى التغييرات التي تقوم بها أمامك من دون الضغط على زر التحديث لرؤية النتائج

المساعدة التلقائية لشفرات CSS — لا حاجة لكتابة font-family و margin-bottom مراراً وتكراراً؛ يتيح البرنامج فقاعات تساعدك في تكملة شفراتك المطلوبة لتختصر عليك الوقت المطلوب لكتابة كل سطر مكتوب. ليس هذا فقط، بل عند كتابتك شفرة الألوان سيقدّم لك التطبيق نافذة صغيرة تختار منها اللون بالتدرج المناسب — هذا يختصر عملية البحث عن رقم اللون أو حتى فتح برنامج تحرير الصور للبحث عن اللون المناسب

مراجع برمجية — الواجهة الاستخدامية للبرنامج عملية، فهي تتيح لك تصفّح ملفاتك على السيرفر وتحريرها من وجهة واحدة، وتستطيع أيضاً إضافة اختصار لبعض المراجع المفيدة بجانب صفحة كتابة النص، أي أنه في حال احتياجك للتأكد من بعض الشفرات البرمجية لـCSS أو Java (على سبيل الذكر لا الحصر) تستطيع إدراج الكتيّب في القائمة العلوية والاستعانة به كدليل للشفرات المستخدمة لأي لغة — لن تحتاج للخروج من Coda والاستعانة بمصادر خارجية

قائمة جانبية قابلة للتخصيص — تستطيع تخصيص أيقوناتك الخاصة لعملياتك المفضلة والتي لا تريد البحث عن أوامرها في كل مرة. تخصيص زر “النشر” يعني نشر الصفحة التي تعمل عليها بضغطة زر، وزر القصاصات “Clips” يتيح لك التعامل مع مقتطفات نصية جاهزة، واختصارات أخرى

محرك FTP مبني — تقنية تطبيق Transmit مبنية داخل Coda، أي أنك تتعامل مع بيئة تطويرية متكاملة؛ هذا أمر كررته كثيراً ويستحق التكرار: Coda تطبيق متعدد المهام وأعتقد أنه بارع فيهم جميعهم دون استثناء. وجود محرك FTP يتيح لك نقل ملفاتك للموقع بضغطة زر، بالإضافة إلى جلب ملفاتك من على الموقع وتحريرها ثم نشرها مرة أخرى من دون الحاجة إلى حفظ الملفات مسبقاً على جهازك

دعم iCloud (خاص لنسخة متجر آبل الرسمي) — إذا كنت تعمل من على أكثر من جهاز، لا تقلق: دعم iCloud يعني أن التغيير الذي تقوم به على الآي ماك ينتقل فوراً للماك بوك حين عملك عليه

دعم استثنائي للغة العربية — ما يعيب تطبيق Sublime Text 2 الذي ذكرته في بداية المقالة هو عدم دعمه للغة العربية. Coda يقدم دعم كامل منذ الإصدارة الأولى، ويمتد الدعم للإصدارة الثانية بشكل ممتاز والأهم أن نسخة الآيباد تدعم العربية أيضاً وبشكل جميل. وبمناسبة الحديث عن الآيباد…

نسخة الآيباد رائعة — تتفاعل النسخة المحمولة مع النسخة المكتبية بشكل رائع وسلس، وهي بذاتها خلابة بخلفيتها السوداء ونصاعة النص بألوان الطيف؛ قد لا تؤمن بأن الآيباد جهاز للإنتاج الفعلي (وسأخالفك دوماً حتى قبل وجود Diet Coda) لكن وجود برنامج برمجي بهذه الجودة العالية دليل على أن الأجهزة المحمولة هي منتجة كما هي مفيدة للاستهلاك. أستخدم نسخة الآيباد الآن ولن أكف عن مديح جمالها. ميزة جميلة في التطبيق: إمكانية نسخ الرابط بشكل مباشر لأي ملف (ينسخ لك رابط تستطيع مشاركته وليس رابط خاص بالسيرفر)

هناك خصائص أكثر: محرر MySQL متكامل، محرر Git، شفرات برمجية قابلة للطي (لكتابة أريح)، والكثير غير هذا. على الجميع تعلم البرمجة، كما أعتقد بأن على الجميع فتح مدونة وعلى الجميع ممارسة الكتابة. لم يسبقك الناس، ولا يهم أصلاً أين موضعك في عالم البرمجة: تعلم، برمج، كن سبب في إثراء الويب العربي وافخر بما تقدمه لهذا الجانب المتهالك. اشتر كتب تصميمية وتعلم منها، شارك معنا خبراتك، والأهم: استمتع بما تقوم به. قد تكون سبب في صنع ويب عربي أفضل. انطلق!

الوسوم

Loading...

11 رأي على “١٠ أسباب لشراء Coda 2 وتعلم البرمجة قبل انتهاء فترة العرض”

  1. أهلا ..

    أفكر بجدية بشرائه ..

    لكن هل كلا النسختين لها نفس الخصائص؟؟ ( نسخة الآيباد ونسخة الماك ) .

    شكرا جزيلا

    1. يتشاركون بخصائص كثيرة، الماك يتميز لأنه النسخة الأساسية، لكن نسخة الآيباد هي محرر شفرات برمجية كامل المواصفات وعالي الجودة، وشخصياً أرى بأن ألوانه أجمل. نعم، تستطيع بناء صفحات كاملة من خلاله!

  2. السلام عليكم .. شكرا جزيلا على المقال اخي محمد ..
    في الواقع انا بدأت منذ كنت في المتوسطة بتعلم البرمجة والان انا في المرحلة الثانوية ولم اكتب كودا من سنة تقريبا .. تعلمت HTML و CSS و جافا سكريبت ووصلت الى مستوى جيد جدا في البرمجة حيث تعلمت من الجافا سكريبت مفاهيم البرمجة بشكل جيد جدا اكثر مما تعلمت كتابة البرامج .. ولكن ما دفعني للتوقف هو طول هذا المشوار .. فبعد جافا سكريبت تاتي لغة php وبعدها قواعد البيانات MySQL على سبيل المثال ثم تعلم تصميم المواقع .. اضافة الى ان برمجة المواقع لا تستهويني بقدر ما يستهويني عمل برامج للاجهزة الذكية كالاندرويد .. ولكن عند البدأ تخبطت في اختيار الكتاب المناسب ومحرر الاكواد المناسب ومع هذا التخبط بدأت الدراسة فنسيت الموضوع 🙂 .. ولكن هذا الموضوع اثار فيّ قريحتي البرمجية 🙂 وقررت العودة الى التعلم .. ولكن ارجو ان تجيبني بحكم خبرتك .. هل اكمل في برمجة المواقع ام ابدا في تعلم الجافا لكي اتعلم برمجة الاندرويد ؟؟
    عذرا على الاطالة وشكرا مرة ..

    1. اسأل نفسك هذا السؤال: ماذا أريد؟ هل ترى نفسك في تصميم الويب أم تصميم البرامج؟ هذا اختيار شخصي بالنهاية، وينبع من حبك تجاه الأمر الذي تعتقد أن حاجتك تنبع منه. أنا أحب التصميم كثيراً لكن لا أرى نفسي في البرمجة، فاخترت لغات تصميم الويب HTML و CSS (وأتعلم جافا الآن) لأنني أستمتع كثيراً في معرفة أسرارها وطرق تنفيذ أوامرها المختلفة. اتبع قلبك!

    2. دع عنك الكتب..
      استخدم الدورات التدريبية بالصوت والصورة من Lynda.com فهي تضعك على الطريق الصحيح.
      يمكنك البدء بـ Titanium Studio لبناء تطبيقات لأجهزة أندرويد و iOS بواسطة HTML 5. وهذه أسهل وأسرع طريقة.

      1. أوافق أحمد، في السابق قرأت عن HTML من أحد الكتب لكنها كانت عملية مملة. أحتاج لتجربة Lynda، لكنني معجب بالتفاعلية في Code Academy رغم بساطة الدروس.

        أنصح بقراءة الكتب التي تقدم فلسفة في التصميم أو البرمجة كـResponsive Web Design. الكتب فعلاً مصادر تعليم قد تكون مملة لشيء عملي مثل البرمجة والتصميم.

  3. كان حلمي اني اكون مبرمج لكن الله ما كتب

    ع العموم التوفيق للجميع و ان شاء الله نرى مبرمجين مسلمين محترفين

  4. الحمد الله اشتريت البرنامج وبقي علينا تعلم البرمجة بشكل أفضل
    موفقين يا عالم أبل

  5. ممتاز،،،

    اعتقد انهم راح يشوفون عليه اقبال وبعدها يحولون جميع الصور والشات اللي في الانستغرام للفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *