watchOSأخبارساعة آبل

دراسة: الساعات الذكية تُساهم في الكشف المُبكّر عن داء السُكّري

watchOSأخبارساعة آبل

في دراسة جديدة من إعداد جامعة كاليفورنيا UC San Fransico بالتعاون مع شركة Cardiogram الناشئة، تبيّن أن الساعات الذكية قادرة على الكشف المُبكّر عن داء السُكّري.

وأُجريت دراسة على 14011 شخص من مُستخدمي الساعات الذكية العاملة بنظامي watchOS وAndroid Wear من غوغل، وتبيّن أن مُعدّل نبضات القلب يكفي في بعض الحالات للكشف باكرًا عن احتمالية الإصابة بالداء. وتم تشخيص 463 شخص من المُشاركين بداء السُكّري دون علمهم بهذا الأمر سابقًا.

وذكر أحد مؤسّسي تطبيق Cardiogram أن اتصال القلب بالبنكرياس يعني أن مُعدّل نبضات القلب خلال فترة الراحة، أو خلال القيام بجهد، سيتباين. وبحسب دراسات سابقة، فإن ذلك التباين ينخفض بشكل كبير جدًا عند المُصابين بداء السُكّري، وبدراسة مُعدّل نبضات القلب باستمرار يُمكن أخذ فكرة واسعة والتخمين بالإصابة، خصوصًا أن دراسات أشارت إلى أن التباين في مُعدّل نبضات القلب يُمكن أن يُعطي فكرة عن احتمالية الإصابة.

وبلغت دقّة نتائج الدراسة 85٪ تقريبًا، وهي مفتاح لإمكانية الاستفادة من مُعدّل نبضات القلب لرصد داء السُكّري، في ظل وجود جهود لتطوير مُلحقات ومُستشعرات خاصّة بهذا الأمر من قبل مُختلف الشركات على رأسها آبل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.