آيفونأخبار

تقرير: إنتاج هواتف iPhone في أمريكا لن يُساهم في توفير فرص عمل جديدة

آيفونأخبار

هواتف

أعدّت وكالة بلومبيرغ Bloomberg تقريرًا جديدًا يتناول حقيقة مُساهمة إنتاج هواتف iPhone في أمريكا في توفير فرص عمل في البلاد.

وذكرت الوكالة أن 2.2٪ فقط من تكلفة إنتاج هواتف آبل تذهب للأيدي العاملة، بينما تذهب بقيّة التكلفة للمكوّنات الداخلية التي تحصل آبل عليها من شركات مُختلفة، وهذا يعكس أن دور العاملين ضئيل جدًا ولا يتجاوز تجميع المكونات فقط.

واستشهدت الوكالة بتجربة آبل في البرازيل، وهي التي قامت بإنشاء مصانع لتجميع هواتف iPhone فيها استجابة لأوامر الحكومة التي اشترطت إنتاج الهواتف هناك لإعفائها من الضرائب التي تصل إلى 30٪.

وعلى الرغم من وجود مصانع لإنتاج iPhone في البرازيل، إلا أن جميع المكونات يتم تحضيرها في الصين، كما يتم تجميع جزء كبير منها هناك أيضًا نظرًا لقرب المسافة بين الشركات المُختلفة، لتصل إلى البرازيل شبه جاهزة وتنقص لبعض اللمسات البسيطة التي لا تحتاج لأيدي عاملة كثيرة، وهذا شيء لمسته الحكومة هناك خصوصًا بعد امتناع الكثير من شُركاء آبل عن افتتاح مصانع في البرازيل لعدم وجود ضرورة.

واستنادًا على تلك التجربة، لن تستفيد آبل من افتتاح معامل لتجميع وإنتاج هواتف iPhone في أمريكا لأن نسبة كبيرة من المكوّنات سيتم تجميعها في الصين، إلا لو نجحت في اقناع بقيّة المصانع للانتقال، وهو أمر شبه مُستحيل.

وجاءت فكرة إنتاج هواتف iPhone في أمريكا عن طريق الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب الذي يرغب بالتقليل من الاعتماد على الصين، مع تهديده بفرض ضرائب عالية على البضائع المستوردة منها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.