أخبار

تيم كوك: آبل تعمل الآن على مُنتجات لن ترى النور قبل 2020

أخبار

بعد تسمية آبل الشركة الأكثر ابتكارًا على مستوى العالم في 2017، أجرت مجلّة Fast Company لقاء حصري مع تيم كوك Tim Cook للحديث عن بعض مُنتجات الشركة وخططها.

وتحدّث كوك عن سعر سهم آبل والأرقام القياسية التي حقّقها خلال الفترة الأخيرة ذاكرًا أن سعر سهم الشركة هو نتيجة وليس إنجازًا أو هدفًا في الشركة، فالجميع يعمل لتطوير أفضل المُنتجات ويسعى لترك بصمة في حياة المُستخدمين، وهذه أمور عند تحقيقها يُمكن الشعور بالإنجاز والسعادة.

وتطرّق للحديث عن الموسيقى ذاكرًا أن هدف آبل ليس الحصول على أرباح منها، فهي تأتي بصورة أساسية لتلبية رغبة المُستخدمين خصوصًا أن صناعة الموسيقى تتحوّل إلى مُجرّد أرقام وبيانات وابتعدت عن كونها فنّ. مُضيفًا، أن آبل أيقنت أن صُنّاع الفن بحاجة للحصول على موارد مالية للاستمرار في الإبداع.

واستمرارًا مع الموسيقى، أكّد كوك أن أجهزة HomePod تأتي لتقديم جودة صوت غير مسبوقة، فصُنّاع الموسيقى، والمُستخدمين على حد سواء، بحاجة لمُكبّرات صوت نقيّة وإلا فإن جميع الجهود المبذولة لتأليف الأغنية، والتفاصيل الصغيرة التي تُميّزها لن تظهر.

أخيرًا، قال كوك إن آبل ليست تابعة في السوق، أي أنها لا تُقلّد ما تقوم به بقيّة الشركات، صحيح أنها لا تصل أولًا، لكنها تبدأ بتطوير المُنتجات قبل حتى أن يُفكّر المُنافسون بإطلاقها، مُستشهدًا بساعات آبل الذكية التي بدأت الشركة بتطويرها منذ فترة طويلة، لكنها انتظرت اللحظة المُناسبة لإطلاقها، والمبيعات التي حقّقتها تشهد على جودتها مُقارنة بالبقية.

وشدّد كوك على أن آبل تعمل حاليًا على مُنتجات لن ترى النور قبل عام 2020، فهي تحتاج لتطوير مُعالجاتها وبعض الشرائح الخاصّة لضمان وصولها بأفضل شكل، وهذا يعني أن الشركة في جعبتها الكثير من المُنتجات الجديدة التي لا تسعى للكشف عنها إلا بعدما تكون جاهزة.

مجلّة Fast Company تُسمّي آبل الشركة الأكثر ابتكارًا عالميًا في 2017

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.