آبلأخبار

شركة آبل تنفق 500 مليون دولار لتمويل تطوير أكثر من 100 لعبة لخدمة Apple Arcade

آبلأخبار

تنفق آبل مليارات الدولارات سنويًا على المحتوى الأصلي لـ Apple TV +، وستدفع حوالي 480 مليون دولار مقابل Texture والتي أصبحت في النهاية ضمن تطبيق News +، كما أنها تنفق أيضًا ملايين من الدولارات لكل لعبة في خدمة Apple Arcade.

تقول صحيفة The Financial Times، أن الشركة تنفق “عدّة ملايين من الدولارات لكل لعبة” على أكثر من 100 لعبة مما يجعل ميزانية Apple Arcade تتجاوز 500 مليون دولار.


اعلان





يقول التقرير أيضًا أن آبل تُقدّم “حافزًا إضافيًّا” للمطور إذا ضلّت لعبته حصرية لـ Apple Arcade.

تُشر مصادر أخرى أن جميع ألعاب Apple Arcade لن يتم تقديمها على متجر Google Play. وبذلك فهي تُعتبر صفقة “حصريّة على الأجهزة المحمولة” بشكل أساسي، وهكذا سيتم السماح للمطورين من تشغيل هذه الألعاب على وحدات التحكم في الألعاب مثل PlayStation و Xbox و Nintendo Switch – بدون نظام تشغيل Android. كما أنه لن يتم بيع ألعاب Arcade في متجر App Store كتنزيلات عادية.

الألعاب في هذه الخدمة سيتم الوصول إليها مقابل اشتراك شهري، بالإضافة إلى أن المستخدمين بإمكانهم لعب أي لعبة ضمن خدمة Arcade. إضافة إلى ذلك فإن الألعاب لن تحتوي على عمليات شراء داخل التطبيق، ولا توجد مستويات محدودة، ولا إعلانات. فوق ذلك لن تتمكن ألعاب Arcade من مشاركة أي بيانات مع المطورين والناشرين ما لم يقدم العميل موافقة صريحة.

ستكون هذه اللعبة مُتاحة على أجهزة iPad وiPhone وApple TV وحواسب Mac، مع مزامنة عبر iCloud.

أعلنت آبل عن بعض الأسماء الكبيرة التي ستكون ضمن خدمة Arcade، مثل Sonic و Lego، لكنها تُركّز كذلك على العناوين المستقبليّة. بالإضافة إلى التمويل المُقدّم، فإنه يُعتقد أن آبل تعمل على بناء هندسة خاصة للمطورين لمساعدتهم على نشر محركات الألعاب الخاصة بهم عبر أنظمة تشغيل آبل.

بمجرد إطلاق Arcade، من المُتوقع أن يحصل مطورو الألعاب على إيرادات مستمرة استنادًا إلى الوقت الذي يقضيه المستخدمون في لعب ألعابهم. بالنسبة لـ News +، تحتفظ آبل بنسبة 50% من رسوم الاشتراك البالغة 9.99 دولارًا شهريًا وتشارك نسبة الـ 50% المُتبقية مع الناشرين استنادًا إلى المشاركة مع المحتوى الخاص بهم. ومع ذلك، تظل الآلية الدقيقة التي ستتعامل بها آبل مع Arcade غير واضحة.

الوسوم

Loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *