منوعاتآبلأنظمة تشغيل

APFS نظام ملفّات آبل الجديد الذي سيسمح بزيادة مساحة التخزين في جميع أجهزتها

منوعاتآبلأنظمة تشغيل

نظام ملفّات

من الضروري أن تعتمد أنظمة التشغيل على نظام ملفّات خاص بها للوصول إلى الملفّات والمُجلّدات بسهولة أكبر، فنظام الملفّات يعني بمعنى آخر طريقة ترتيب الملفّات داخل ذواكر التخزين للوصول إليها فيما بعد بسهولة كبيرة.


اعلان





آبل اعتمدت على نظام HFS لفترة طويلة تصل إلى 30 عام تقريبًا، وهو نظام ملفّات تطوّر مع مرور الوقت بكل تأكيد، لكنه لم يكن مُعدًّا بالأساس لوسائل التخزين الحديثة على غرار الأقراص الصلبة من نوع SSD أو ذواكر فلاش. ولهذا السبب قرّرت آبل تطوير نظام جديد للملفّات يُعرف باسم Apple File System، أو APFS اختصارًا.

وتنوي آبل استخدام نظام الملفّات الجديد في الإصدارات الجديدة من أنظمة تشغيلها المُختلفة، فهي في iOS 10.3 اعتمدت على APFS عوضًا عن HFS، كما سيصل كذلك إلى macOS، وtvOS في أجهزة الجيل الرابع من Apple TV، إضافة إلى ساعات آبل الذكية العاملة بنظام watchOS.

أما بخصوص الفوائد، فإن الكثير من التفاصيل التقنية قد لا تهم المُستخدم العادي، لكن نظام الملفّات الجديد قادر على زيادة مساحة التخزين الداخلية لأي جهاز نتيجة لطرق ترتيب الملفّات الجديدة وآلية احتساب المساحة المُتبقيّة كذلك، وهو أمر لمسه جميع من قام بتثبيت iOS 10.3 وتجربته، حيث لاحظ الجميع ازدياد مساحة التخزين المتوفرة مُقارنة بتلك التي كان يعرضها النظام أثناء استخدام iOS 10.2.

وبالإضافة إلى مساحة التخزين الإضافية ستُصبح عملية نقل الملفات أسرع بكثير، فخلال مؤتمر المُطوّرين WWDC 2016 أجرت آبل اختبار بسيط لاستعراض سرعة نقل البيانات. الاختبار تم على نسخ برنامج iTunes من سطح المكتب إلى وسيلتي تخزين خارجية واحدة بنظام ملفّات HFS، والأُخرى بنظام APFS. النتيجة كانت أن الأولى التي تعتمد على النظام القديم استغرق الأمر فيها 17 ثانية لنسخ التطبيق، بينما نُقل التطبيق بشكل فوري إلى الثانية التي تعتمد على نظام APFS.

بشكل عام، لن يشعر المُستخدم بداية بتغيير نظام الملفّات، فجميع الأنظمة ستبقى كما هي ولن يتغيّر أي شيء فيها. لكن ومع مرور الوقت ستُصبح سرعة كتابة وقراءة الملفّات أفضل، مع زيادة في مساحة التخزين الداخلية. والأهم مما سبق هو أن APFS بُني على أساس التشفير أولًا لحماية بيانات المُستخدم بأعلى قدر مُمكن.




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *