أخبارساعة آبل

رئيسة وزراء بريطانيا تمنع ارتداء ساعة آبل Apple Watch خلال اجتماعات المجلس

أخبارساعة آبل

Apple Watch

ذكرت صحيفة Telegraph البريطانية أن رئيسة مجلس الوزراء Theresa May منعت ارتداء ساعات آبل الذكية Apple Watch خلال اجتماعات المجلس انطلاقًا من مخاوف أمنية وإمكانية اختراقها والتجسس على فحوى تلك الجلسات.


اعلان





وبحسب الصحيفة فإنه وفي عهد رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون David Cameron سُمح للوزراء بارتداء الساعات الذكية دون مشاكل. لكن رئيسة الوزراء الحالية قلقة للغاية من إمكانية اختراق الساعات من قبل جهات روسية والتنصّت على اجتماعات المجلس.

ولم يقتصر الحظر فقط ساعات آبل الذكية Apple Watch، إذ أنه طال جميع الساعات الذكية التي تحتوي على مايكروفون أو كاميرا، حيث يعتبر هذا القرار امتدادًا للقرار السابق المعمول به منذ زمن طويل الذي ينص على منع إدخال الهواتف الذكية أو الأجهزة المزوّدة بكاميرات ومايكروفونات إلى داخل اجتماعات مجلس الوزراء.

وذكرت بعض المصادر أن بريطانيا ورئيسة الوزراء May ليست الوحيدة في حظر الساعات الذكية، فمجلس الوزراء الأسترالي يدرس أيضًا تطبيق نفس القوانين خشية من اختراق هذه الأجهزة، فبعض المصادر قالت إن الروس قادرون على اختراق أي شيء.

وبشكل عام يحتاج الجيل الأول من ساعة آبل Apple Watch Series 1 إلى هواتف iPhone للعمل بشكل كامل، حيث لا يمكن استقبال المكالمات، أو إتمام بعض المهام كتحديد الموقع الجغرافي إلا بعد الاتصال بالهاتف، لذا يمكن اعتباره أكثر أمانًا إلى حد ما إن لم يتوفر الهاتف. في حين أن الجيل الثاني Apple Watch Series 2 زوّد بشريحة لتحديد الموقع الجغرافي GPS، وبالتالي اختراق الساعة يسمح بالحصول على معلومات تفصيلية على موقع المستخدم وتحرّكاته.

الفئتين Series 1 و Series 2 من ساعة آبل الذكية Apple Watch بنفس سرعة الأداء




الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *