آبلأخبار

آبل: مزاعم اختراق وتسريب 600 مليون حساب iCloud كاذبة

آبلأخبار

اختراق

ردّت شركة آبل وبشكل قاطع على ادعاءات مجموعة من المُخترقين الذين قالوا إنهم وصلوا لأكثر من 600 مليون حساب في iCloud مع صلاحيات لحذف بيانات تلك الحسابات بكل سهولة.


اعلان





وجاء حديث آبل لمجلّة Fortune، حيث قال مُتحدّث باسم الشركة إن آبل لم ترصد أية اختراق أو تسريب طال مُخدّماتها خلال الفترة الماضية، وبالتالي فإن جميع المزاعم الواردة كاذبة، وجميع البيانات التي في حوذة المُخترقين حصلوا عليها من اختراقات على خدمات خارجية. كما نصح المُتحدّث جميع المُستخدمين باستخدام كلمات مرور مُعقّدة مع تفعيل خاصيّة التحقّق بخطوتين.

وأكّدت آبل في حديثها على أنها تُراقب بشكل دائم بيانات مُستخدميها والوصول إلى خوادمها للتأكّد من كل الأمور تسير دون مشاكل، مع تفعيل الكثير من التقنيات لحماية البيانات من التسريب.

وبدأت الحكاية عندما ذكر بعض المُخترقين، ويُعرفون باسم Turkish Crime Family، لموقع Motherboard أنهم وصلوا إلى خوادم آبل وقادرين على حذف البيانات منها. كما طالبوا بالحصول على 150 ألف دولار أمريكي مع حلول 7 نيسان/أبريل، وإلا سيقومون بحذف كل شيء.

وتضاربت تصاريح أعضاء المجموعة، فالبعض قال إنهم يملكون أكثر من 300 مليون حساب، والبعض الآخر قال إنهم يملكون 600 مليون حساب، وهو ما أفقد من مصداقية هذه المجموعة، إلى جانب تصاريح آبل التي أكّدت أن البيانات التي بين يديهم لا علاقة لها آبل، ووصلوا إليها جراء الاختراقات التي تعرّضت لها خدمات ثانية مثل ياهو على سبيل المثال.

يُشار إلى أن آبل بدأت بإرسال تنبيهات لبعض مُستخدمي الإصدارات التجريبية من نظام iOS 10.3 تحثّهم فيها على تفعيل التحقّق بخطوتين Two-Factor Authentication لحماية حساباتهم من السرقة.




الوسوم

رأيان على “آبل: مزاعم اختراق وتسريب 600 مليون حساب iCloud كاذبة”

  1. عندما بدأت تلك المزاعم على حد قولك لم يكن لك حضور ولاحتى كلمة إلا بعد نفي الخبر من آبل ، كان مجرد خبر ولكن يتداول في كل مكان في الساحة التقنية ، عشاق التفاحة كان لهم موقف على الأقل قدموا نصيحة بالمسارعة بتفعيل خاصية التحقق بخطوتين لتلافي اي مشكلة قد تصل لحسابتهم ، اقصد انتقائك للمواضيع متحيز جداً باظهار آبل وكأنها ملاك لاتمس بأذى ، كن حيادياً ليتقبل مواضيع عامة القراء ولتكن معلوماتك ونصائحك محل ثقة واهتمام ، ارجوا ان تتقبل نقدي ، لست مهتما لموقع عالم آبل ولكن تمر علي عناوين المواضيع وعندما اقرأ العنوان واشم رائحة التعصب أجزم بأن الكاتب فراس اللو .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *